ا لــفــنـــــــو ن ا لـمــــــــــر ئــيـــــــــــــــــــــــة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
يشرفنا تسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

ا لــفــنـــــــو ن ا لـمــــــــــر ئــيـــــــــــــــــــــــة

منتدى الفنون السمعية البصرية أدبي فني إبداعي لثقافة الأسرة المميزة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» كيفك كيف حالك .
السبت 24 أغسطس 2013, 2:25 am من طرف ثلج الجبل

» يالحايسه بيش نلهيك
الخميس 22 أغسطس 2013, 4:19 pm من طرف ثلج الجبل

» كتب تعليمية:: اساسيات التصوير التلفزيوني+المونتاج التلفزيوني+مبادئ هندسة الصوت
الجمعة 25 يناير 2013, 1:21 am من طرف فيروز عون

» الكتاب المسموع
الخميس 17 مايو 2012, 12:11 pm من طرف فيروز عون

» كيف اخفف من الاصوات غير المرغوبة
السبت 31 مارس 2012, 12:36 am من طرف alaws

» أسرار صناعة الفيلم الوثائقي في ندوة
الأربعاء 19 أكتوبر 2011, 1:34 am من طرف kareem

» سيناريو المواطن كين
الأحد 18 سبتمبر 2011, 11:48 pm من طرف فيروز عون

» كتاب مصور للطفل ( في العبادات)
السبت 05 فبراير 2011, 9:34 pm من طرف عابر سبيل

» تصفح اروع الكتب الروسية المترجمة بالعربي
الجمعة 04 فبراير 2011, 7:58 pm من طرف فيروز عون

» عاجل جدااااا :ـ المنتدى اصبح مهجوراااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الجمعة 28 يناير 2011, 12:47 am من طرف عابر سبيل

المواضيع الأكثر شعبية
كتب تعليمية:: اساسيات التصوير التلفزيوني+المونتاج التلفزيوني+مبادئ هندسة الصوت
شعر ليبى صقع جدا
القصائد المغناة
وصفات للذكاء
مناهج طرق البحث
مقاطع مونتاج
مصطلحات في السرد
الــبــنــــــــــاء الـــــــــدرامي
الصاحب الخائن ...
فن التصوير الفوتوغرافى الرقمى
ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 حدث فى بدء الخليقة(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيروز عون
Admin


انثى
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 27/12/2008
العمل/الترفيه : استاذة
عدد الرسائل : 680
نقاط نشاطه : 31238
صوت له : 18

مُساهمةموضوع: حدث فى بدء الخليقة(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)   الأحد 31 مايو 2009, 10:00 am

حدث فى بدء الخليقة

(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)
جمعها: بازل هول تشامبرلين
ترجمة: غادة عبد المنعم
صدر عن هيئة قصور الثقافة
سلسلة دراسات شعبية
العدد 113


حكايات الأينو الشعبية
بازل هول تشامبرلين
حكايات تفسر أصل الظواهر الكونية


1 – الفأر والبومة

كانت البومة قر تركت بعض بقايا طعامها لتتناولها فى اليوم التالى. لكن
الفأر سرقها.. استشاطت البومة غضباً.ز ذهبت إلى ابيت الفأر وهددت بقتله..
الفأر الحويط اعتذر وقال: "يا سيدتى البومة لقد كنت وقحاً جداً معك..
وتناولت طعامك لكننى سأعوضك عن هذا الطعام.. سأعطيك هذا المثقاب وأخبرك
كيف تستخدمينه لتخلى لنفسك سعادة وفرحاً كبيرين، يا سيدتى كل ما عليك هو
أن تثبتى هذا المثقاب فى الشجرة بحيث يكون الرأس لأسفل والسن المبروم
لأعلى، ثم يمكنك أن تستخدمى فرع الشجرة فى الانزلاق من أعلى لأسفل.. وسوف
ترين".
نفّذت الفومة ما قاله الفأر.. ثبتت المثقاب المبروم وانزلقت من أعلى
الفرع.. هروب.. وقعت رأس البومة على المثقاب.. وكادت تلقى حتفها لولا أن
المثقاب كان صغيراً فلم يؤد لموتها.. لكنه للأسف ترك حفرة فى رأسها..
الثقب الذى تركه المثقاب آلمها بشدة وأشعل غضبها فأخذت تصرخ وتهدد سأقتل
الفأر.. سأقتل الفأر.. لكن الفأر أخذ يعتذر من جديد.. وكعرض سلام أعطاها
سدادة من الريش لرأسها.. وهذا يفسر لماذا تنتصب دائماً سدادة سميكة من
الريش لأعلى رأس البومة.. حتى اليوم.. كما يفسر سبب العداوة بين البومة
والفأر.
نفس السذاجة فى قصة حب إله الرعد.

2 – حب إله الرعد

كان هناك إلهان صغيران من آلهة الرعد، أبوهما إله الرعد الكبير، الإلهان
كان قد تيما حباً بفتاة من فتيات الأينو.. وفكرا كيف يستطيعان الالتصاق
بها.. فقال أحدهما أنا سأتحول لبرغوث لكى ألتصق بصدرها.. وقال الآخر وأنا
سأتحول لقملة لكى أبقى ملتصقاً بها. كان الأب إله الرعد الكبير يسمع..
استشاط الأب غضباً من تفكيرهما الصبيانى وقال: ما طلبتماه سأجيبه.. وحول
أحدهما لبرغوث والآخر لقملة.. من هذين الإلهين جاءت كل البراغيث والقمل
الموجودة فى الوقت الحاضر.. ولهذا السبب عندما تبرق السماء وتغضب الآلهة
تقفز البراغيث التى كانت مختفية داخل الفرش للخارج.


3 – لماذا تعجز الكلاب عن الكلام؟

فيما مضى من الزمان كانت الكلاب تستطيع الكلام كالإنسان. والسبب فى أن
الكلاب لم تعد تستطيع الكلام يرجع لنبى الإنسان.. فمنذ زمن بعيد ندد الكلب
بسيده وخدعه.. حيث تعلل بأنه سيريه لعبة وتركه ليلتهمه الدب.. ثم عاد
لأرملته وادعى كذباً أنه بينما كان سيده يموت أوصى بأن تتزوج الأرملة
منه.. المرأة الحزينة تجاهلت ما قاله الكلب حيث أدركت بالبديهة أنه يكذب..
لكنه ظل يلح عليها مراراً وتكراراً مما ضايقها ودفعها وهى فى نوبة حزن أن
تقذف فى فمه المفتوح حفنة من تراب.. تركته بعدها عاجزاً عن الكلام.. منذ
ذلك الوقت وحتى الآن تعجز الكلاب عن الكلام.

4 - لماذا لا يستطيع الديك أن يطير عالياً

عندما أنهى الخالق خلق العالم ثم عاد للسماء.. أخرج الديك ليرى العالم
ويخبره هل هو حسن الخلقة أم أنه ليس حسناً.ز خرج الديك وكان شرط الخالق
عليه أن يعود سريعاً ليخبره عما يراه.. لكن العالم كان جميلاً جداً.. وجد
الديك نفسه يتمزق بسبب رغبته فى البقاء لأطول فترة ممكنه ومشاهدة كل جزء
فى العالم الساحر.. لذا ظل الديك يؤخر موعد عودته يوماً فيوم والإله
ينتظره يوماً بعد يوم.. أخيراً وبعد مدة طويلة جداً قرر الديك غصباً
وخوفاً العودة.. وبينما كان الديك فى طريقه للسماء طائراً فى العلياء..
ولما كان الإله غاضباً من عصيانه فقد أنزل لعنته عليه وضربه وهو يطير..
فوجد الديك نفسه واقفاً على الأرض.. بينما الخالق فى عليائه يقول: طالما
أنك لا تريد السماء.. فالسماء لا تريدك.. بسبب هذه اللعنة لا يستطيع الديك
حتى الآن أن يطير عالياً فى السماء.

5 – أصل الأرنب البرى

فجأة ظهر بيت كبير على قمة الجبل حيث كان يقطن سنة من الكائنات جميلة
الشكل والذين أثاروا حولهم الأقاويل وتضاربت الآراء عن أصلهم.. ومن أين
جاءوا.. حتى جاء الإله أو كيكورومى وقال لهم أنتم أرانب سيئة.. أنتم أرانب
شريرة! أنتم مجهولو الأصل لكن الأرانب أجابت قائلة: الاطفال فى السماء
كانوا يلقون كرات من الثلج والكرات الثلجية سقطت من السماء.. ونحن الكرات
الثلجية..
قال الأوكيكارامى: أنتم سقطتم من السماء إذن سيكون من الرحمة القضاء على
ما سقط من السماء.. سأقضى عليكم يا كرات الثلج.. يا من تحولتم لأرانب.. يا
من تشعلون الأقاويل والضوضاء حولكم.. يا من تسكنون العالم الذى يخصنى..
والذى تربعت عليه إلهاً.ز وأمسك أو كيكورومى النار وضرب الستة تباعاً..
لكن الأرانب هربت بسرعة.. هذا هو أصل الأرنب البرى قادماً من السماء ولونه
أبيض كلون الثلج الذى صنع منه بينما أذناه سوداوان لأنهما احترقتا بنار
الإله.

6 – وضع خاطئ

عندما بداية الخليفة كانت نية الخالق أن يضع الأعضاء التناسلية للرجال
والنساء على جباههم، لكى يتمكنوا من إنجاب أطفال بسهولة.. لكن كلب الماء
الذى كان يحمل رسالة الخالق، أخطأ فى حمل الرسالة مما أدى للوضع الحالى
للبشر حيث توجد الأعضاء فى المكان غير المناسب.

7 – لماذا لا يتزوج البشر فى وقت محدد؟

فى زمن بعيد جداً، استدعى الخالق كل الكائنات من طيور وحيوانات ووحوش برية
وحشرات وشياطين وما إلى غير ذلك.. استدعى هؤلاء جميعاً فى وقت واحد
واستعراضهم واحداً وراء الآخر لكى يحدد لكل منهم وقتاً للجماع. واجتمعت كل
الكائنات عند الخالق ليتعلم كل منهم متى يتزوج وتى يضع صغيرة.. وعندما حان
وقت الحصان قال الرب سيكون من الطيب أن تتزوج فى وقت الربع من أحد الأعوام
ثم تضع طفلك فى الربيع من العام التالى حيث يكثر العشب فى الأرض.. لكى
تتمكن من أكله.. أسعد هذا الترتيب الحصان كثيراً حتى أنه طار من السعادة
وهو يخب عالياً لكنه عندما حب رفس الإله فى جبهته.. وهو ما أغضب الرب
كثيراً.ز كان الرب مازال ممسكاً بجبهته يضغطها ليسكن الألم عندما دخل
الإنسان الأول ليتعلم من الله.. وفى اللحظة غير المناسبة سأل الإنسان
الأول: ماذا عنى؟ متى أتزوج؟ ولأن رأس الرب كانت مازالت تؤلمه ولأنه كان
غاضباً من الألم صاح فى وجه الإنسان الأول: تزوج متى تشاء!! وهذا هو السبب
فى أن الإنسان يتزوج فى أى وقت يشاء.

8 – البومة والسلحفاة

كانت السلحفاة إلهة فى البحر.. كما كانت البومة إلهة على الأرض.. وكانت
علاقتهما حميمة جداً.. وفى يوم ما قالت السلحفاة للبومة: لقد أنجبت ولداً
وأنت أنجبت بنتاً وسيكون من الرائع لو تزوجا، حيث أرسل السمك للبحر الذى
يتواجدا فيه فيتمكنا من تناول ما يشاءان منه.. لو توحد الإثنان فى زواج
سيملكان العالم براً وبحراً.. صمتت البومة علامة الموافقة.. وفيما بعد صار
طفلا السلحفاة والبومة زوجاً وزوجة.. ولهذا السبب تتناول البومة ما تشاء
من سمك من البحر ودون أدنى تردد.. رغم أنها من سكان الأرض.

9 – الإنسان الذى حصل على نصيب ثعلبين

ذهب رجل للجبال ليبحث عن لحاء الشجر ليصنع منه حبلاً.. وأثناء سيره وجد
حفرة.. وبينما كان الرجل واقفاً جاء ثعلب للحفرة.. ووقف يتكلم مع ثعلب آخر
كان بداخل الحفرة.. تكلم معه باللغة الإنسانية قائلاً: أعرف حيلة يمكن أن
تجلب علينا ربحاً عظيماً.. دعنا نذهب لمكان غداً..
الثعلب داخل الفتحة أجاب: أيا كان ما تلمح له فسأذهب معك سواء كان مربحاً أم لا.
الثعلب فى الخارج قال: "الحيلة المريحة أن نفعل كما أقول: أنا سآتى هنا
غداً فى وقت وجبة منتصف النهار.. وأنت يجب أن تكون فى انتظارى.. وسوف نذهب
سوياً.ز تأخذ أنت شكل حصان وآخذ أنا شكل رجل.. أركب على ظهرك ونذهب إلى
الشاطئ حيث يسكن بشر يملكون الكثير من الطعام والأشياء الأخرى.. بينهم
سنجر بالتأكيد أشخاصاً يحتاجون لشراء حصان.. سوف أبيعك لهم وأشترى كل ما
نحتاج له من طعام وأشياء ثمينة.. ثم آخذها وأهرب.. ولأنك ستكون حصاناً
فسوف يربطونك لتأكل العشب على التل.. سآتى أنا وأساعدك على الهرب.. ثم
نقتسم الطعام والأشياء الثمينة بيننا بالتساوى.. هذا سيعود بالربح على
كلينا".. هكذا تكلم الثعلب خارج الفتحة والثعلب داخل الفتحة كان مسروراً
جداً وقال: "غداً مبكراً سنذهب سوياً".. الرجل المختفى وراء الشجرة كان
يستمع.. وبعدما ذهب الثعلب الذى كان يقف خارج الحفرة ذهب إلى البيت ثم رجع
فى الصباح التالى إلى نفس الفتحة.. وقلد صوت الثعلب كما سمعه يتكلم خارج
الفتحة بالأمس وقال: "ها أنذا هنا أخرج حالاً.. أنت ستتحول إلى حصان
وسنذهب سوياً إلى الشاطئ".. خرج الثعلب الكبير فقال الرجل له: "ها أنذا
تحولت مسبقاً إلى رجل هيا تحول إلى حصان حتى نذهب حيث يوجد آخرون من
الناس".. هز الثعلب نفسه وأصبح حصاناً جميلاً فى لون الكستناء.. ثم ذهبا
سوية حتى وصلا لقرية غنية جداً ومجهزة بكل شىء.. قال الرجل: "أنا سأبيع
هذا الحصان لمن يريد شراء واحد".. وكان الحصان جميلاً جداً وقد أراد كل
واحد أن يشتريه.. قايض الرجل الحصان بكمية طعام وأشياء ثمينة ثم غادر..
كان الحصان قد كلف صاحبه كثيراً لذا فإنه يجب أن يتركه يرعى فى الخلاء
وحيداً وحفظه دائماً فى الدار.. أغلق الباب والنافذة عليه.. وقطع الحشائش
لإطعامه.. لكن الثعلب الذى أصبح حصاناً لم يتناولها لأن الثعلب لا يأكل
الحشائش.. كل ما كان يتمناه وما أراد أن يأكله هو السمك.. بعد أربعة أيام
أصبح الثعلب على شفا الموت من الجوع.. لكنه فى النهاية تمكن من القفز من
النافذة والهروب والعودة لبيته.. وصل للمكان الذى يعيش به الثعلب الآخر
طالباً قتله.. بعد معرفة الثعلب للحقيقة قرر الثعلبان قتل الرجل.. لكن
الرجل جاء واعتذر لهما وقال فى خشوع: "لقد جئت منذ أيام واستمعت لكلامكما
وخطتكما وبعد ذلك غشتكما لهذا أرجوكما العفو ولتعلما أنكما لو قتلتمانى
فلن يكون هذا عملاً مفيداً.. بدلاً من ذلك.. فمنذ الآن سأخمر لكما بيرة
الأرز وأبدأ الرموز القدسية لعبادتكم.. وفيما بعد سيبدأ كل البشر فى عبادة
الثعلب للأبد، بهذه الطريقة ستحصدان ربحاً أكبر.. فكلما قمت بصيد سأحضر
لكما نصيباً منه كأضحية.. ثم سنعيدكم كل المخلوقات".. الثعالب استمعت
وقالت: "هذا سيكون أكثر نفعاً.. هكذا قالت الثعالب.. ومنذ ذلك الوقت وكل
الناس من قبائل الأينو.. كما فى اليابان.. جميعهم يعبدون الثعالب، ويقدمون
لها الأضاحى.


عدل سابقا من قبل فيروز عون في الأحد 31 مايو 2009, 10:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيروز عون
Admin


انثى
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 27/12/2008
العمل/الترفيه : استاذة
عدد الرسائل : 680
نقاط نشاطه : 31238
صوت له : 18

مُساهمةموضوع: رد: حدث فى بدء الخليقة(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)   الأحد 31 مايو 2009, 10:03 am

10 – الرجل الذى تزوج الإله الدبة

كانت توجد قرية عظيمة كثيرة السكان.. القرية كان بها الكثير من السمك ولحم
الغزال.. ما حدث فى قديم الزمان هو أن مجاعة كبرى ونقص عظيم فى الطعام حدث
فى هذه القرية.. فى ذاك الزمان مات الكثيرون من سكان القرية عدا طفلى زعيم
القرية.. حيث كان لديه طفلان ولد وبنت.. استمرت المجاعة حتى لم يعد
بالقرية أحياء سوى هذين الطفلين.. كانت البنت هى الأكبر سناً والولد كان
الأصغر.. البنت قالت للولد: "بالنسبة لى لا يهم إذا أنا مت.. فأنا فى
النهاية فتاة لكنك أنت من لابد أن تعيش.. لترث مكانة أبى.. لهذا عليك أن
تأخذ هذه الأشياء معك.. قم ببيعها واشتر طعاماً وتناوله لكى تعيش".. هكذا
تكلمت البنت وأخرجت حقيبة من قماش وأعطتها له.
حمل الصبى الحقيبة ومشى على الرمال.ز على طول الشاطئ.. بعدما مشى طويلاً
شاهد على البعد بيتاً صغيراً جميلاً بجوار طريق.. وبجوار الطريق يوجد جسد
حوت ضخم.. يا له من طعام وفر لدى أصحاب هذا البيت!! الصبى اتجه للمنزل..
بعد برهة كان داخله.. نظر حوله فرأى رجلاً ذا مظهر قدسى.. أما زوجة الرجل
فكانت تبدو تماماً كإلهة.. كانت ترتدى ملابس سوداء تغطيها كلها بينما كان
زوجها يرتدى ملابس مرقطة.. الفتى دخل ووقف بجوار الباب.
الرجل قال له: "أهلاً بك.. ترى أى ربح أحضرتك إلينا".. وقبل حتى أن يجب
الفتى.. فى لحظات معدودة تم إعداد مائدة وافرة من لحم الحوت المسلوق..
الفتى أكل وشبع.. المرأة لم تنظر تجاهه أبداً.. بعد الطعام خرج الفتى
وأحضر صرة القماش التى أعطتها له أخته وفتحها.. فغر فاه.. وهو ينظر لما
داخلها.. داخلها كانت قد وضعت الأخت كنوزاً ثمينة.. الفتى قال: سأعطيكم
هذه الكنوز فى مقابل ما وهبتموه لى من طعام.. قال هذا وأعطى الصرة للرجل
ذى المظهر القدسى.. الإله نظر داخلها وقال هذه كنوز جميلة جداً.. لكنك لست
فى حاجة للدفع فى مقابل طعامك.. لذا فسوف آخذ هذه الكنوز وأحملها لمنزلى
الآخر وأحضر لك كنوزى بدلاً منها.. دعنا نتبادل كنوزنا سوياً.. وحتى حضورى
يمكنك الأكل كيفما شئت ودون دفع الثمن.. قال هذا ثم اختفى هو وكنوز
الفتى.. بقى الفتى مع سيدة الدار.. مر وقت وتأخر الرجل فى العودة.. فى يوم
التفتت السيدة للفتى وقالت: "أنت أيها الفتى استمع لى.. أنا الإلهة
الدبة.. وذاك زوجى الإله التنين.. لا يوجد رجل أكثر غيرة منه.. لهذا السبب
لم أكن أنظر نحوك.. إن الكنوز التى تملكها لا يملكها حتى الآلهة.. لذا
فالتنين مبتهج وحريص على امتلاكها.. لقد أخذها معه ليخفيها ويحضر لك
كنوزاً مزيفة.. لذا عندما يحضر ومعه تلك الكنوز.. وبمجرد أن يظهرها.. عليك
أن تقول نحن لا نحتاج لتبادل الكنوز أنا سوف أشترى بكنوزى زوجتك.. إذا قلت
له هذا فسوف يبتعد على الفور لأنه رجل غيور لا يطيق رؤيتى مع رجل آخر.. ثم
يمكننا الزواج.. والبقاء معاً فى سعادة".. هذا ما قالته المرأة.. بعد وقت
جاء الإله التنين حاملاً معه طاقمين من الكنوز تلك التى تشبه كنوز الفتى
وكنوز أخرى.. الإله تكلم قائلاً: أيها الفتى لقد أحضرت كنوزك وكنوزى فيها
نتبادل.. الولد تكلم قائلاً: "إننى لم أعد فى احتياج لهذه الكنوز.. أنا
أريد زوجتك.. من فضلك أعطنى زوجتك فى مقابل الكنوز".. هكذا تكلم الفتى..
وما أن انتهى من كلماته حتى حدثت ضوضاء ضخمة ورعدت السماء فوق البيت.. نظر
الفتى حوله فوجد البيت قد اختفى ولم يعد معه سوى الإلهة الدبة.. شعر أن
كنوزه مازالت هنا أيضاً.. تكلمت المرأة قائلة: "زوجين التنين قد غادر وهو
ثائر لهذا حدثت هذه الضوضاء.. فقد أكلت قلبه الغيرة لأننا أنا وأنت نتمنى
أن نعيش سوياً.. الآن يمكننا الحياة معاً".. كان هذا كلام الإلهة.
فيما بعد تزوج الفتى من الإلهة الدبة.. ولهذا فالدب مخلوق نصف إنسان.

11 – الثعلبان والخلد والغربان

أخوان من الثعالب تشاورا سوياً قائلين: "سيكون من الممتع أن ننزل من البشر
ونأخذ شكلاً إنسانياً.. نختال عليهم ونصنع لهم كنوزاً من أوراق الشجر
والأعشاب.. سيفرحون بها.. ويقدمون لنا أنواعاً مختلفة من الطعام.. ويصنعون
لنا كعك اللبان اللذيذ لنتناوله.. لكن الإله الخلد سمعهم وهم يعدون
التحضيرات وينفقون.. لذا أعد الخلد مكاناً يشبه قربة إنسانية.. وتنكر فى
صورة رجل عجوز يعيش فيها.. وصنع الخلد بنفسه كنوزاً جميلة من مختلف
الأعشاب والأوراق.. وقطف العنب والتوت من الأشجار وأعد طعاماً لذيذاً..
عند حضور الثعالب دعا الجلد الغربان والطيور من كل نوع وأعطاهم شكلاً
إنسانياً وجعلهم بمثابة أهل القرية وسكانها من البشر.. والإله الخلد كان
زعيمها العجوز.
جاءت الثعالب للقرية بعدما أخذت شكلاً إنسانياً.. فتصورت أنها قرية
إنسانية.. الخلد الذى أخذ شكل رجل عجوز اشترى كل الأشياء التى حملها
الثعلبان فى أكياسها من كنوز وطعام.. ثم أظهر لهما كنوزه وملابسه
الأنيقة.. الثعلبان كانا سعيدين جداً.. الرجل العجوز قال: "إنها القوم
الغرباء لدينا فى قريتنا نوع من الرقص سيسليكما لو شاهدتماه".. رقص أهل
القرية كل أنواع الرقص.. ولأنهم طيور فرغم شكلهم الإنسانى كانوا يرتفعون
فى رقصهم عن الأرض ويطيرون لأعلى.. الثعلبان شاهدا هذا وسعدا وتسليا به
جداً حتى أنهما أكلا من التوت والعنب ـ وهو ما لم يتناولاه أبداً من قبل ـ
وكان مذاقه رائعاً بالنسبة لهما حيث كانا مستغرقين فى متعة مشاهدة الرقص.
الثعالب فكرت: "ما ألذ الطعام لدى البشر فى القرية المجاورة.. لنذهب مرة
أخرى ونشترى طعاماً من هناك".. لذلك تحايلا وصنعا كنوزاً من الأوراق
والأعشاب وذهبا للقرية.. الخلد كان داخل بيت ذهبى كبير وكان وحده.. حيث
أرسل كل الغربان بعيداً ليرتاحوا.. عندما دخل الثعلبان للبيت ليشاهدا ما
بداخله.. وجدا الإله الخلد المبجل.. الإله تكلم هكذا: "أيها الثعالب..
لأنكم اتخذتم الشكل الإنسانى.. وصنعتم كل أنواع الكنوز المزورة فقد رأيتهم
كل ما صنعتم.. إنه بواسطتى أنا.. وبسبب كل ما أقدمتم عليه من ذنوب..
أحضرتكما هنا.. هل كنتم تعتقدون أنها قرية بشرية.. لا لقد كانت قريتى
أنا.. سيدكم الخلد.. لقد فعلتم كل أنواع الرذائل.. ما كنتم تفعلونه كان
خطاً.. لذا لن تستطيعوا التحول لشكل البشر مرة أخرى.. وبما أنكم كنتم
قادرين على التحول لبشر وتناول التوت والعنب.. سوف تتناولونه منذ الآن..
مثلكم فى ذلك مثل الغربان التى تتناول كل أنواع الفاكهة من أعلى الأشجار..
فما يسقط من الغربان خذوه لكم. هذا أفضل من التحايل على البشر واتخاذ
شكلهم للحصول على طعامهم".. هكذا تكلم الإله الخلد.. ومنذ ذلك الوت
والثعالب قد كفت عن التحول للشكل الإنسانى.. وبدلاً من ذلك صارت تجتمع تحت
أشجار الفاكهة لتتناول ما يسقط من الغربان من عنب وتوت.

12 – التعويذة المسروقة

كان لدى رجل غنى جداً كلب وثعلب صغيران.. وكان لديه أيضاً نموذج فضى
لسفينة صغيرة كان قد أعطاها له أحد الآلهة كتعويذة تحفظه.. فى يوم من
الأيام سرقت التعويذة.. بحث الرجل فى كل مكان ولم يجدها.. الرجل الغنى حزن
بشدة.. ورفض تناول الطعام.. ووقع مريضاً.. وأشرف على الموت.. كان الثعلب
والكلب يلعبان فى حجرته.. عندما وجدا سيدهما يشرف على الموت.. قال الثعلب
الصغير للكلب الصغير: "إذا مات سيدنا فسوف نموت نحن أيضاً.. من الجوع..
لذا فمن الأفضل أن نبحث له عن التعويذة".. ظلا يفكران ترى من الذى سرق
التعويذة؟ وأين قد يجداها؟ أخيراً واتت الثعلب فكرة أن الغول الذى يسكن
قمة الجبل الكبير الذى يقع فى نهاية العالم هو من سرق التعويذة.. حيث ربما
وضعها فى صندوقه وأغلق عليها.. أكد الثعلب أن هذا لابد ما حدث بالضبط..
أصر الصغيران على الذهاب واستعادة التعويذة من الغول.. لكنهما كانا أضعف
وأصغر من القيام بالمهمة وحدهما.. لذا اقترحا انضمام الفأر الكبير الإله
إليهما.. وبالفعل استأذنا الفأر الذى وافق.. فأخذوا يرقصون ثلاثتهم فى مرح.
كان الغول فى مكان إقامته أعلى الجبل الكبير يرمق الرجل بانتظام متمنياً
له الموت.. لذا لم يلاحظ اقتراب ثلاثتهم.. كانوا قد قرروا أن يذهب الفأر
للصندوق ويقرضه حتى يتمكن من فتحه ثم يأخذ التعويذة من الداخل.. وفى نفس
الوقت أخذ الثعلب شكل ولد صغير وتحول الكلب لفتاة صغيرة.. كانا مخلوقين
جميلين صغيران أخذا على الفور فى الغناء والرقص والمرح.. الغول التفت
إليهما وحول نظره عن الرجل المريض.. ورغم أنه أعدجب برقصهما إلا أنه كان
مستربياً منهما.. فقد دخلا من الباب دون أن يشعر بهما.. لذا صمم على
قتلهما بمجرد الانتهاء من الرقص.. الفأر قضم فتحة الصندوق ودخله.. وأخذ
التعويذة وخرج ثانية.. ثم فجأة اختفى الولد والبنت الصغيران من أمام الغول
ودون حتى أن يعرف كيف!! نظر الغول تجاه الباب لعله يراهما وهما يهربان..
لكنه لم يجد أى أثر لولد وبنت صغيرين.. هربت الحيوانات الثلاثة وعادت
مسرعة للقرية.. عاد الفأر لمسكنه بعدما أعطى التعويذة للكلب والثعلب حيث
عادا بها لبيت سيدهما.. هناك.. وضعا التعويذة بجوار الرجل المريض على
الوسادة وشدا قميصه قليلاً بأسنانهما من الجهة الأخرى.. فالتفت الرجل ورأى
التعويذة.. وبكثير من المتعة والامتنان قرر عيادتهما.. فيما بعد كلا
الحيوانين الصغيرين الكلب والثعلب أريا الرجل فى المنام حلما يظهر كيفية
معاونة الفأر لهما.ز وهو ما دعا الرجل لعبادة الفأر أيضاً.. لهذا السبب لم
يعد لدى قبائل الأينو تصورات سيئة عن الفأر.. ولهذا السبب أحياناً ما
يتصادق الثعلب والكلب.. وحتى عندما يطارد كلب ثعلباً فإنه لا يعضه إذا
استدار الثعلب وأراه وجهه.. فمن المحال عندئذ أن بعضه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيروز عون
Admin


انثى
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 27/12/2008
العمل/الترفيه : استاذة
عدد الرسائل : 680
نقاط نشاطه : 31238
صوت له : 18

مُساهمةموضوع: رد: حدث فى بدء الخليقة(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)   الأحد 31 مايو 2009, 10:08 am

13 – الثعلب وكلب الماء والقرد

فى قديم الزمان، فى بداية العالم.. كان هناك ثعلب وكلب ماء وقرد.. وكانت
قد ربطت بينهم صداقة وثيقة.. وفى يوم.. تكلم الثعلب قائلاً لزميليه: ماذا
تقولان فى ذهابنا لنسرق الطعام والكنوز من اليابانيين.. زميلاه استحسنا
الفكرة.. فذهبوا ثلاثتهم لمكان بعيد.. إلى بيت رجل يابانى غنى جداً..
وسرقوا حقيبة فاصوليا وحقيبة ملح وحصيرة.. وعندما عادوا لبيوتهم ومعهم
مسروقاتهم قال الثعلب: "من الأفضل لكلب الماء أن يأخذ حقيبة الملح فهى
ستفيده فى تمليح ما يصطاده من أسماك عندما يذهب للصيد من البحر، وأنت أيها
القرد خذ الحصيرة ستكون مفيدة حيث سيتراقص عليها أبناؤك فى أعالى الأشجار
أما أنا فسوف آخذ حقيبة الفاصوليا".
كل منهم أخذ ما له وعاد لبيته.. بعد فترة أخذ كلب الماء حقيبة الملح وذهب
للصيد من النهر.. وبمجرد نزوله للماء ذاب كل الملح فى لحظة.. القرد أيضاً
نابه هو الآخر حظ عاثر حيث فرش الحصيرة على فروع الشجر ليعلب عليها أطفاله
فتزحلقوا ووقعوا من أعلى وتهمشوا أجزاء.. القرد وكلب الماء غضباً بشدة من
سوء الحظ الذى جلبه عليهما الثعلب بمكره وسوء حيلته، فاتفقا سوياً على قتل
الثعلب.. وكان الثعلب قد أخذ بعض الفاصوليا ومضغها ولطخ جسمه بها ثم نام
مدعياً المرض.. وعندما جاء القرد وكلب البحر ليقتلاه قال وهو يصطنع المرض:
"ابتعدا عنى فما حل بى يكفينى".
القرد نظر له واعتقد أن ما يقوله الثعلب حقيقة.. لهذا ولأنه لم يعد يطيق
هذه الأرض حيث قتل أبناؤه... فقد هاجر بعيداً ليعيش فى أرض اليابان وهذا
هو سبب عدم وجود أية قرود فى أراضى الأينو.

14 – الثعلب والنمر

قال النمر للثعلب: دعنا نقيم سباقاً من قمة العالم وحتى قاعه ومن يفوز
سيكون سيد العالم.. وافق الثعلب ودون أن يشعر النمر أمسك الثعلب بذيل
النمر الذى أخذ يجرى متأكداً من فوزه.. وعندما كان على وشكل الوصول التفت
لينظر هل مازال الثعلب خلفه لكن حركته هذه الفجائية دفعت بالثعلب ليصبح
أمامه وينهى بذلك السباق.. فما أن التفت حتى قال له الثعلب: "إننى هنا
أمامك لماذا تأخرت هكذا".
النمر قال للثعلب: إنك أكثر المخلوقات احتيالاً على وجه الأرض دعنا ندخل
الآن فى مسابقة أخرى ونرى من منا لديه زمجرة أقوى من الآخر.. زمجرة يتمكن
بها من قيادة العالم.. وقف كل منهما فى محاذاة الآخر وقال الثعلب للنمر:
تفضل فلتزمجر أولاً.ز لم يلاحظ النمر أن الثعلب حفر بكفوفه فتحة لكى يخفى
فيها رأسه وأذنيه حتى لا يذهل من هول زمجرة النمر.. زمجر النمر بصوته
المخيف زمجرته التى لابد أنها سمعت من قمة العالم لنهايته.. وبعدما انتهى
أخرج الثعلب رأسه من الفتحة وقال للنمر لقد سمعتك بصعوبة لاشك أنك تملك
إمكانية لتزمجر أفضل من ذلك.. استشاط النمر من الغيظ لأنه تصور أنه عندما
ينتهى من زمجرته سيكون الثعلب قد ارتعد خوفاً.. وحاول من جديد بكل جهده..
لكن الثعلب كان قد أخفى رأسه من جديد داخل الفتحة.. لهذا السبب بقيت
الثعالب محتالة وذكية فى بلاد الأينو بينما لا توجد نمور هناك..

15 – عقاب الفضول..

فى قديم.. قديم الزمان كان العالم قد انتهى خلقه للتو وكان كل شىء مازال
مضطرباً وخطراً للغاية.. كانت قشرة الأرض رقيقة وساخنة للغاية حتى أن من
يجرؤ على المشى عليها لابد وأن يحترق بما يغلى تحتها من مكونات.. لهذا
السبب بقى الناس داخل أكواخهم.. ولم يتحاسروا على الخروج ولو للحصول على
طعامهم.. فلو فعلوا لاحترقت أقدامهم.. كانوا يتناولون طعامهم عن طريق
الإله أو كيكورمى الذى اعتاد صيد السمك ثم إرساله لهم عن طريق زوجته توريش
التى توزع ما اصطاده عليهم.. وكانوا قد أمروا ألا يسألوا أية أسئلة.. وألا
ينظروا فى وجه توريش أبداً.. وفى يوم من الأيام كان أحد أهالى الأينو فى
كوخ من الأكواخ غير راض عن عدم إطعامه فعصى أوامر أو كيكورومى حيث تمنى أن
يرى المرأة التى تأتى فى الجوار كل يوم وتأتيه بالطعام.. لذا عندما مدت
يدها له فى داخل الكوخ ممسكة بطعامه.. أمسك الرجل يدها بكل قوة وشدها
لداخل الكوخ.. صرخت توريش وكافحت وعندما أصبحت داخل الكوخ أخذت تتلوى
وتحولت لتنين وبينما كانت تصرخ وتتلوى أظلمت السماء وارتعدت.. تحولت لتنين
غاضب جداً وضرب البرق الكوخ الذى اختفى من فوق الأرض.. غضب أوكيكورومى على
الأينو جريرة ما فعله الرجل.. لذا تخلى عن إطعامهم وهجرهم للأبد.. من هذه
الحكاية نعرف لماذا مازال شعب الأينو شعباً فقيراً وبائساً حتى الآن..

16 – كيف تقرر من يجب أن يحكم العالم

عندما أنهى الخالق خلق العالم كانت الآلهة الطيبة والشريرة مختلطة معاً
بشكل مشوش ثم بدأ النزاع بينما على مصير العالم حيث كان كل من الجانبين
الطيب والشرير يريد أن يكون على رأس حكومة العالم.. لهذا اتفقوا على أن
يستقبل الجميع شروق الشمس وأول من يرى الشروق منهم سيكون على رأس الحكم..
إذا شاهدت الآلهة الشريرة أولاً تولت هى السيادة وإذ1 شاهدته الطيبة تولت
هى السيادة.. كل الآلهة وقفت تنظر فى اتجاه الشرق لترى شروق الشمس عدا
الإله الثعلب الشرير فقد وقفت وحده يحدق فى الغرب وبعد فترة صرخ الإله
الثعلب قائلاً لقد رأيت الشروق فالتفتت الآلهة حيث رأت انعكاس ضوء الشمس
فى الغرب وبذلك فونت الفرصة على آلهة الشر لترى الشمس أولاً ومنذ ذاك
الوقت وآلهة الخير تحكم العالم.

17 – الرجل الذى فقد زوجته

فقد أحد الرجال زوجته وبحث عنها فى كل مكان.. فى التل.. وفى الوادى.. داخل
الغابة وعلى الشاطئ.. وفى النهاية وصل لسهل واسع حيث كانت تقف شجرة بلوط
عتيقة.. عندما اقترب الرجل من الشجرة وجد أنها ليست شجرة بلوط.. لكنها
أقرب لبيت.. فى البيت كان يسكن رجل عجوز رحيم المظهر.. قال الرجل العجوز
له: "أنا الرب الإله الشجرة البلوطية.. أنا أعرف ما فقدته.. ورأيت بحثك
المخلص.. لتسترح هنا وهلة.. تقوت وانعش نفسك بالطعام والتدخين.. ثم إذا
رغبت فى أن تجد زوجتك ثانية فلتستمع وتطع أوامرى.. خذ هذا الحصان الذهبى،
واركب على ظهره، طر به للسماء.. لتحب الشوارع وأنت تغنى باستمرار.. امتطى
الرجل الحصان الذى كان من الذهب الخالص وحتى سرحه وعدة ركوبه كانت كلها من
الذهب.. بمجرد أن شد الرجل السرج، طار الحصان حتى حدود السماء.. هناك وجد
الرجل عالماً يشبه عالمنا ولكنه أكثر جمالاً.. كانت هناك مدينة هائلة..
ويوم بعد يوم جاب الرجل كل شوارعها العليا والسفلى منها.. وهو يغنى.. كل
شخص فى السماء وقف وحدق به.. وكلهم وضعوا أيديهم على أنوفهم قائلين: "يا
له من مخلوق سيئ الرائحة.. هذا القادم من العالم السفلى.. استمر الرجل فى
التجوال والغناء حتى أصبحت الرائحة الكريهة لا تطاق.. أخيراً جاء إله
السماء الأكبر وأخبر الرجل أن كل ما عليه أن يفعله ليجد زوجته هو أن يطير
مبتعداً عن السماء.. طار الرجل على حصانه الذهبى عائداً للأرض.. وحط بجوار
شجرة البلوط حيث قال للإله البلوطى: "ها أنذا فعلت كل ما قلته لى ولم أجد
زوجتى.. قال له إنه البلوط انتظر لحظة.. أنت لا تعرف مدى الارتباك الذى
سببته بزيارتك للسماء.. ثم إننى حتى الآن لم أخبرك أن زوجتك أخذها شيطان،
هذا الشيطان كان ينظر فى اتجاهك.. ويتبعك وأنت تذرع أراضى السماء مغنياً..
وكانت الغازات المنبعثة منه تخرج فى نفس الاتجاه.. وهو ما تسبب فى هذه
الرائحة.. سوف أذهب بهدوء بينما مازال انتباهه مشتتاً ونظرته مسلطة فى تلك
الناحية التى كنت بها وأخرج زوجتك من الصندوق الذى حبسها فيه". الإله
البلوط فعل كما وعد وأعاد المرأة للرجل كما أعطاه الحصان الذهبى قائلاً:
لا تستخدم هذه الفرس لتقوم بأى رحلات أخرى للسماء. ابق فى الأرض واترك
الفرس لتنجب لك أحصنة ذهبية.. الرجل أطاع أوامر الإله.. فولدت الفرس
حصانين.. تزوجا وولدا من جديد.. درت الخيول الكثير من المال على الرجل
الذى صار غنياً جداً.. وهكذا ملأت الخيول الأرض.

18 - الظهور الأول للحصان فى أرض الأينو

كانت هناك سيدة جميلة جداً.. وكان لها زوج ماهر جداً.. وفى ذات مرة ذهب
الرجل ليصطاد فى الجبال واختفى طيلة النهار ثم عاد فى الليل يحمل على ظهره
غزالاً.. الرجل والمرأة أخذا يلهوان ويلعبان.. ثم ذهبا للفراش.. وفى منتصف
الليل أخذت المرأة تصرخ وتصيح قائلة: هذا الرجل ليس زوجى يا للعار.. سوف
أقول الحقيقة كما حدثت.. إن قضيبه كبير جداً.. جداً.. ولا يدخل لعضوى..
وإذا أدخله سأموت.. عندما سمع الجيران الصراخ اجتمعوا لديها.. أخذ رجل قوى
منهم عصا وضرب الزوج.. وهو يقول: "لابد أنك شيطان.. فى هذه اللحظة تحول
الزوج لحصان وأخذ يصهل محاولاً الهرب.. لكنه ضرب حتى الموت.. الحقيقة أن
الزوج كان قد قتل وحل محله حصان.. هذه كانت المرأة الأولى التى يرى فيها
الأينو حصاناً.. وفى ذاك الزمان القديم كانت كل المخلوقات تشبه البشر وهذا
هو سبب حكى الحكاية..

19 – شروق الشمس

عندما تشرق الشمس على رأس الدنيا من الشرق.. يحاول الشيطان التهامها..
بدلا من ذلك يندفع غرابان أو ثلاثة غربان أو ثعالب لفمه – فلا يوجد أكثر
من الغربان والثعالب فى هذه الدنيا – فى هذه اللحظة تخرج الشمس ضوءها
للعالم.. لهذا السبب فكل المخلوقات مدينة للغربان.. كما هى مدينة
للثعالب.. ومن أجل صنيعها هذا وبسبب هذه الخدمة الجليلة يشارك كل منهما
الإنسان طعامه.
20- الجنس والشمس والقمر
عادة كانت تخرج النجمة المؤنثة المضيئة (الشمس) فى الليل.. لكنها صدمت
بشدة عندما رأت ما يحدث بين البشر العراة المستلقين خارج الأبواب بين
العشب.. لذا فقد تبادلت الموقع مع النجم الذكرى القمر.. أصبحت النجمة
الإلهة الشمس تخرج فى النهار والقمر الذى هو إله ذكرى يخرج فى الليل..
ولكن حتى فى النهار غالباً ما تصدم الشمس فى كل مرة ترى الشباب يستلقون
عراة بين الأعشاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدث فى بدء الخليقة(حكايات شعبية من الشرق الأقصى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ا لــفــنـــــــو ن ا لـمــــــــــر ئــيـــــــــــــــــــــــة :: رواق المشهد الادبي المنقول :: الحكايات المنقولة-
انتقل الى: